<span class="entry-title-primary">يا إلهي… الشكر لك، حول سيرة حياة “بورجيد دال”!</span> <span class="entry-subtitle">سيرة حياة مبهرة وفيها الكثير من العبر، فهلا تذكر الواحد فينا أن يشكر ربه على كل شيء قد منحه إياه بالفعل؟!</span>

يا إلهي… الشكر لك، حول سيرة حياة “بورجيد دال”! سيرة حياة مبهرة وفيها الكثير من العبر، فهلا تذكر الواحد فينا أن يشكر ربه على كل شيء قد منحه إياه بالفعل؟!

41jwpihhxgl-_sx330_bo1204203200_

وُلِدَت بعين واحدة مليئة بالندبات الغائرة، فكانت شبه ضريرة لمدة نصف قرن من عمرها، ولكي تتمكن من الرؤية طوال تلك السنين كان عليها أن تستخدم عينها اليسرى فتحرِفَها إلى أقصى اليسار حيث فتحة صغيرة غائرة في جفنها يمكن للضوء أن يمر عبرها، إلا أنها وعلى الرغم من كل هذا الألم رفضت أن تكون محل شفقة الآخرين وأن ينظروا إليها على أنها معاقة أو أدنى من غيرها، ولذلك كانت تصر على المشاركة في كل الأنشطة الحياتية، وكانت تنجح في عمل كل شيء في الغالب.

القراءة كعادة من أسباب السعادة. بقلم: أحمد عبد الرحمن العرفج


%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a7%d8%aa%d8%a8-%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d9%81%d8%ac-%d8%a3%d9%86%d8%a7-%d9%82%d8%b5%d9%8a%d9%85%d9%8a-%e2%80%aa%e2%80%ac%d8%aa%d8%ac%d9%85%d9%8a%d8%b9%e2كَان النَّاس يَعتقدون في السَّابِق؛ أَنَّ القِرَاءَةَ للإطّلاعِ والمَعرفَة، واكتسَاب المَعلُومَات، وتَوسيع العقُول والإدرَاكَات، ثُمَّ تَطوَّر العِلم وتَجاوز ذَلك، واكتَشَف الأطبَّاء أَنَّ القِرَاءَة تَصلح كعِلَاج، وقَد كَتبتُ أَكثَر مِن مَقال حَول العِلاج بالقِرَاءَة، والعِلَاج بالشِّعر..!

<span class="entry-title-primary">ساعدوني كي أنام</span> <span class="entry-subtitle">لا توجد قاعدة ثابتة لمسألة النوم عند الإنسان، فهي مرتبطة بالعديد من العوامل والمعايير الشخصية</span>

ساعدوني كي أنام لا توجد قاعدة ثابتة لمسألة النوم عند الإنسان، فهي مرتبطة بالعديد من العوامل والمعايير الشخصية

m_id_401088_kids_sleep

سؤال يكثر تداوله، كم ساعة من النوم يحتاج الإنسان البالغ لكي يقال بأنه حصل على كفايته من الراحة؟! سأحاول من خلال السطور القادمة أن أجيب على هذا السؤال الذي قد يبدو سهلا للوهلة الأولى.

ما أخفوه عنك في مشروع البصمة الوراثية

ما أخفوه عنك في مشروع البصمة الوراثية

hi-genetic-testing-852-8col“رب ضارة نافعة”. لم أجد أنسب من هذه العبارة لأبدأ بها هذا المقال، وللموضوع حكاية، حيث كنت نشرت تغريدة في “تويتر” منذ أشهر، عندما ظهر خبر “توجه وزارة الداخلية” لجمع ما أسمته بالبصمة الوراثية لكل من يقطن على هذه الأرض ومن يدخلها أو يخرج منها، من كويتيين وغيرهم، قلت فيها ما معناه بأن الجماعة يحسبون الأمر نزهة في إشارة إلى صعوبة تطبيق الأمر على أرض الواقع، نظراً لما أعرفه عن جماعتنا، أعني حكومتنا، من ضعف إداري وتنسيقي منقطع النظير.

<span class="entry-title-primary">لا يكتب الرواية إلا ساحر!</span> <span class="entry-subtitle">الروائي الناجح حكّاء ماتع ومعلم حكيم وساحر مدهش</span>

لا يكتب الرواية إلا ساحر! الروائي الناجح حكّاء ماتع ومعلم حكيم وساحر مدهش

 

Magic_Book_by_iLeeh95نشرت منذ أيام عبارة في تويتر قلت فيها إن (الروائي الناجح حكّاء ماتع ومعلم حكيم وساحر مدهش. جوانب ثلاثة لا يقوم منها اثنان دون الثالث)، وللتوضيح فهذه التغريدة قد جاءت من وحي مقالة مبهرة قرأتها للروائي الروسي المولد الأمريكي الجنسية، فلاديمير نابوكوف، في كتاب “داخل المكتبة خارج العالم“، وهو الكتاب الذي قام بجمع مقالاته وترجمتها الأستاذ راضي النماصي، ونابوكوف لمن لا يعرفه هو صاحب الرواية المثيرة للجدل (لوليتا) والتي كانت قد أعتبرت واحدة من أهم الأعمال الروائية عالميا في القرن العشرين.

<span class="entry-title-primary">في الكويت، الكفاءات لا تستطيع أن تفعل شيئا!</span> <span class="entry-subtitle">لا أحد من المسئولين في مؤسسات دولتنا يمتلك صلاحيات حقيقية وموارد كافية في موقعه القيادي</span>

في الكويت، الكفاءات لا تستطيع أن تفعل شيئا! لا أحد من المسئولين في مؤسسات دولتنا يمتلك صلاحيات حقيقية وموارد كافية في موقعه القيادي

passenger-ship-cargo-boat-sinking-retro_zJxEP3U__L

سفينة غارقة

في كل مرة يثور بين الناس خبر تخبط أو سوء إدارة أو فساد جديد في واحدة من مؤسسات الدولة، وهو الأمر الذي صار أشبه بالثابت في الصفحات الأولى من صحفنا المحلية مؤخرا، تنطلق بين أغلب هؤلاء الناس فكرة واحدة، وإن كانت تجيء بصيغ مختلفة، تارة على شكل تعليق مباشر، وتارة على هيئة تساؤل استنكاري أو على غير ذلك. تسمع البعض منهم يقول مثلا، لو تم تعيين الكفاءات لما رأينا هذا، أو أن يتساءل، لماذا لم يتم تعيين الكفاءات؟ أو أين الكفاءات؟ وما شابه.

<span class="entry-title-primary">عن أي رقابة على الكتب تتحدثون؟!
</span> <span class="entry-subtitle">كل الكتابات المرفوضة دينياً وسياسياً واجتماعياً متاحة في مواقع الإنترنت، وليس أسهل من الحصول على الصور والرسومات والأفلام الإباحية من الشبكة.</span>

عن أي رقابة على الكتب تتحدثون؟!
 كل الكتابات المرفوضة دينياً وسياسياً واجتماعياً متاحة في مواقع الإنترنت، وليس أسهل من الحصول على الصور والرسومات والأفلام الإباحية من الشبكة.

معرض-الكتابينطلق معرض الكتاب وتنطلق معه نفس الأسئلة المتكررة إلى حد التهتك عن الرقابة التي تفرضها عليه وزارة الإعلام، وعن هدفها وجدواها، مع وصول عدد الكتب التي قيل إنها مُنعت في معرض هذا العام إلى أكثر من 250 عنوانا.
قد يقول قائل وما تأثير بضع مئات من العناوين على الميزان في مقابل عشرات الآلاف من الكتب التي يزخر بها معرض الكتاب؟ وهل تباطؤ أو توقف العجلة الثقافية، وعزوف الناس عن القراءة والتثقف هو بسبب هذه العناوين؟!
والحق أن هذا قول صحيح، فبضعة مئات، بل بضعة آلاف من الكتب، لن تعرقل المسيرة الثقافية المزعومة إن هي أرادت أن تنطلق حقاً، ولن تجعل الناس في حيرة وتيه عن الثقافة لأنهم لا يجدون ما يقرؤونه. كل عام أجد في معرض كتابنا ذاته، وهو المعرض المكلل دوماً مع كل انطلاقة له بعار المنع والرقابة، جواهر ونفائس من الكتب الرائعة التي لم يعطها أي أحد اهتماماً خاصاً أو حتى أحس بوجودها، لا من النخب المثقفة، ولا من المجموعة المتذمرة دوماً من الرقابة، ولا من عموم الناس، فأرشد إليها معارفي وأصدقائي فينقضون عليها.

<span class="entry-title-primary">ودارت الأيام..</span> <span class="entry-subtitle">كلمات على هامش أحداث "خلية العبدلي"</span>

ودارت الأيام.. كلمات على هامش أحداث "خلية العبدلي"

ShaheD02ودارت الأيام، فأصبح من كانوا بالأمس، يوم أحداث “مسجد الصادق”، يكيلون الاتهامات في كل إتجاه ويتصيدون في المياه العكرة ويطالبون بسحب هذا وفصل ذاك، ومراجعة المناهج الدينية، وإلغاء كلية الشريعة، ومعاقبة الناس بلا دليل دامغ ولا محاكمات عادلة، وتعليق المشانق، أقول صاروا اليوم في موقع الاتهام، حيث انعكست الآية، مع أحداث “خلية العبدلي”، فتغير لسانهم، وصاروا يطالبون بالتعقل والتثبت والهدوء والحكمة. ولا غرابة، فهذا طبع الأيام، فالأيام دوارة، وهذا شأنها منذ فجر التاريخ، والأغبياء وحدهم من لا يتعلمون الدرس.

الصفحة 1 من 212»