قرعة على كتابي القراءة الذكية واقرأ

قرعة على كتابي القراءة الذكية واقرأ

قمت اليوم بإطلاق تجربتي الأولى لإجراء سحب عبر تويتر على كتاب “القراءة الذكية” وكتاب “اقرأ” وثلاث نسخ من قواطع الكتب التي قمت بتصميمها منذ مدة.

أهدافي من هذه المسابقة متعددة، أولها إيصال هذين الكتابين لثلاثة من المشاركين، وكذلك التواصل مع الأحبة المتابعين في شبكة تويتر، وأيضا تجربة هذه الطريقة التفاعلية الالكترونية وقياس مدى انتشارها وجذبها للمشاركين.

أعتزم بإذن الله تكرار التجربة بين فترة وأخرى، وإجراء سحوبات أخرى على كتب ومواد ثقافية متنوعة.

تفاصيل السحب موجود على هذا الرابط لمن يود المشاركة

 

عن ماذا ستكون دورة “الشخصية الساحرة وفن التواصل مع الآخرين”؟

عن ماذا ستكون دورة “الشخصية الساحرة وفن التواصل مع الآخرين”؟

تكرر السؤال أعلاه من أكثر من شخص حول الدورة التدريبية التي سأقوم بتقديمها غدا، الأحد الموافق 11 مارس 2012م بإذن الله ، بتنظيم من شركة إنسان للاستشارات والتدريب. ولذلك رأيت أن أكتب هذه المقالة المختصرة حول الأمر.

الدورة التي تمتد على مدى ثلاثة مساءات ستتناول المحاور التالية:

  • تعريف الشخصية الإنسانية، والعوامل المؤثرة في تكوينها
  • شرح النظريات المطروحة حول الأنماط المختلفة للشخصيات
  • تعريف العلامات الدالة على اعتلال الشخصية
  • شرح فن التواصل مع الآخرين
  • تعريف الشخصية الساحرة (الجاذبة) ومواطن قوتها

تحرص الدورة على الموازنة بين الجانبين النظري والعملي، ولهذا فستتضمن العديد من الاختبارات الفردية التحريرية للتعرف على أنماط شخصيات المشاركين، وإبراز عناصر قوتها، وكذلك تلك العناصر التي بحاجة إلى التطوير، وسيكون هناك أيضا العديد من الأنشطة الجماعية حول محاور الدورة، وبالأخص حول طرق التعرف على الشخصيات المختلفة من حولنا، والتعامل معها، وكذلك وسائل التواصل الناجحة.

وسيتاح لكل مشارك من المشاركين في الدورة جلسة استشارية مجانية (لمدة نصف ساعة) يتم تحديد موعدها بعد الدورة، كل على حدة، للإجابة على أية تساؤلات محددة.

شكرا مقدما لكل من سيكونون معنا في دورة الشخصية الساحرة وفن التواصل مع الآخرين ابتداء من مساء الغد، وأسأل الله التوفيق لي ولهم.

 

 

 

رسالة حول: شارع الحب!

رسالة حول: شارع الحب!

وصلتني هذه الرسالة عبر الإيميل، وأنشرها كما هي..
شارع الحب هو أكثر شوارع الكويت شهرة، إلى درجة أن اخواننا من دول الخليج حين يقصدون الكويت يطلبون المرور بهذا الشارع خصيصا، لما له من صيت ذائع فاق صيت «الشانزيليزيه» الفرنسي، «وادجوار رود» اللندني… والسبب في ذلك كثرة تواجد الشباب من الجنسين فيه، واستعراضهم بأحدث موديلات السيارات الفارهة.
التسكع والتحرش لا يقتصر على الذهاب والاياب، لكنه يتطلب دخول احدي المناطق الرئيسية الواقعة على هذا الشارع .
 أن كل فرد حر بتصرفاته مادامت لا تسيء إلى الغير ولا تسبب أي مشاكل أو ازعاج للمحيطين به، لكن من يدعوه حظه العاثر إلى أن يمر بشارع الحب، سوف يتأكد أن الحرية الشخصية باتت مفهوما خاطئا لدى الكثير ممن يرتادون هذا الشارع!
ما رأيكم؟



            
الصفحة 5 من 10« الأولى...«34567»...الأخيرة »