وبعد قرن من الزمان، انطلقت الناشيونال جيوغرافيك بالعربية

حين قرأت الخبر منذ عدة أشهر عن النية لاصدار نسخة عربية من مجلة الناشيونال جيوغرافيك، ذائعة الصيت، من أبوظبي، بعدما انطلقت القناة التلفزيونية العربية التي حملت ذات الاسم من هناك أيضا، كانت سعادتي لا توصف!
كنت سعيدا، لأسباب مختلفة، منها طبعا أن هذه المجلة هي من أعرق وأرصن المجلات العالمية، لكن على رأسها أتت فكرة أن صدور نسخة عربية من هذه المجلة هي بشرى خير، أننا كعرب، قد نكون بدأنا بتوجيه قاطرتنا في الطريق الصحيح، نحو اللحاق بركب الحضارات.
للناشيونال جيوغرافيك إصدارات بلغات عديدة، في مشارق الأرض ومغاربها منذ عشرات السنوات، فهذه المجلة عمرها يتجاوز المائة عام (١٢٢عاما بالتحديد)، وصدورها اليوم بالعربية، وعلى الرغم من تأخره لقرن كامل من الزمان، يجب أن يكون مصدر سعادة.
هذه دعوة أوجهها لشراء المجلة، والتمتع بتصفح عددها العربي الأول، ومشاهدة فيلم “لعنة الملك توت”، الذي جاء كهدية مع العدد، وكذلك زيارتها على الموقع:
www.ngalarabiya.com

National Geographic

كاتب صحفي، وناشط مجتمعي، وطبيب اختصاصي في الصحة المهنية، من دولة الكويت.

Read more:
ما هو سر النجاح؟!

بقلم: كيث برين اختيار وترجمة: د. ساجد العبدلي غالبًا ما تُقرَن السعادة بالنجاح في عصرنا الحديث المتسارع. يعمل معظمنا بجدٍّ...

العاطل!

انتهيت للتو من قراءة رواية "العاطل" للأديب المصري ناصر عراق. رواية من القطع المتوسط من اصدار الدار المصرية اللبنانية، تمتد...

Close