محال… ليس جدا

فرغت من قراءة الرواية الأخيرة للكاتب المصري الشهير يوسف زيدان، صاحب رواية عزازيل التي حازت تلك الشهرة الاستثنائية، وحصدت جوائز عديدة منها الجائزة العربية للرواية العربية في العام 2009م، ورواية ظل الأفعى ورواية النبطي.

وعنوان الرواية، كما قال الكاتب نفسه، من الممكن أن يشمل 3 معاني؛ الأول أن ” محال” ممكن تعني أنه من المستحيل عليك أن تمسك باللحظة، لأنها منفلتة دوما، أو أن الحالة الذهنية من المستحيل أن تمتد، فالبطل نفدت منه اللحظات، وثانيا قد تعني كلمة “محال ” أيضا مكان، ومن المستحيل إدراك الوجود الإنساني بمعزل عن المكان والزمان، ثالثا قد تعني “محال” القسوة الشديدة مثلما موجود في القرآن، “إن ربك شديد المحال”، لذا نجد هنا أن من الممكن أن يتم تفسيرها بأكثر من معنى.

كتب على ظهر الرواية أن بطل هذه الرواية شاب مصري سوداني يتسم بالبراءة والتدين، ويعمل كمرشد سياحي في الأقصر وأسوان. وقد كانت أقصى أحلامه هو الزواج من فتاة نوبية جميلة ليبدأ حياة سعيدة هانئة، ولكن نظام حياته المسالم والبسيط ينقلب رأساً على عقب بعد مقابلة مع أسامة بن لادن في السودان في أوائل التسعينيات، لتأخذ الرواية بعد ذلك إيقاعا متسارعا.

لكن وعلى الرغم من الإشادات التي وجدتها عن الرواية في مواقع عدة على شبكة الانترنت، إلا أني شخصيا لم أجد فيها ذلك الشيء الآسر الذي يتحدثون عنه. ولعل ذلك لأني ممن قرؤوا رواية “عزازيل” لذات المؤلف، فوجدت فيها إبداعا واحتشادا مدهشين، وكنت أتوقع من صاحبها أن لا يأتيني بشيء بعدها دون ذلك المستوى.

الرواية متواضعة جدا على سبيل الحكاية. لا شيء مذهل، ولا فكرة جديدة، بل هي فكرة أصبحت اليوم مكررة جدا، بعدما تناولها الكثير من الكتاب بأشكال مختلفة، منها ما هو أكثر إبداعا من “محال”. الشيء الوحيد الذي يجب أن أشيد به، وإلى حد ما أيضا وليس كثيرا، هو اللغة، فيسوف زيدان وكعادته، استخدم لغة شعرية ممتازة، استند فيها في كثير من الأحيان على عبارات وتركيبات لغوية قرآنية، مما قد يعطي للنص وقعا مختلفا على نفس القارئ.

سأعطي الرواية ستة من عشرة “مع الرأفة”، لا أكثر، ولن أنصح بها أحدا بطبيعة الحال.

وعلى أية حال، فالرواية موجودة على موقع 4Shared لمن يريد تحميلها مباشرة، لكنني لا أحبذ ذلك، أولا من باب احترام الحقوق الفكرية طبعا للكاتب والناشر، وثانيا، وهذا بالنسبة لي،  لأن ليس أجمل من تصفح النسخة الورقية لأي كتاب. لكن لعل هناك من سيقول بأنها فرصة للاطلاع على الرواية قبل شرائها، وسأقول، لعله كذلك، خصوصا مع مستوى هذه الرواية المتواضع جدا في نظري.

 

 

 

كاتب صحفي، وناشط مجتمعي، وطبيب اختصاصي في الصحة المهنية، من دولة الكويت.

  • saad7

    موضوع جميل بحد ذاته

    الله يوفقك